Main Menu

     

 شارك الأستاذ الدكتور محمّد بني دومي عميد كلّيّة الآداب، الأمين العامّ للجمعيّة العلميّة لكلّيّات الآداب في الجامعات الأعضاء في اتّحاد الجامعات العربيّة، في الملتقى التنسيقيّ للّجنة التنفيذيّة لعمداء كلّيّات الآداب فيالوطنالعربيّ، الذي أقيم باستضافة كريمة من جامعة أمّ القرى بمكّة المكرّمة في الفترة من 6-7/3/2019م.

       وألقى الدكتور يوسف السلمي عميد كلّيّة اللغة العربيّة في جامعة أمّ القرى كلمة في حفل الافتتاح رحّب فيها بالمشاركين في الملتقى، وشكر لهم فيها حرصهم على الحضور، متمنّيًا لهم طيب الإقامة في رحاب مكّة المكرّمة.

       كما ألقى الأستاذ الدكتور خميسي حميدي، الأمين العامّ المساعد لاتّحاد الجامعات العربيّة، كلمة عبّر فيها عن سعادته بحضور أعمال هذا الملتقى، وشكر فيها لجامعة أمّ القرى كرم الضيافة، وحسن الإعداد والتنظيم، واستعرض فيها المهامّ التي يضطلع بها اتّحاد الجامعات العربيّة في سبيل تطوير أداء كلّيّات الآداب في الوطن العربيّ، وتحقيق معايير الجودة خدمةً للتعليم العالي والبحث العلميّ فيها.

       وعبّر الدكتور بني دومي في كلمته التي ألقاها في افتتاح الملتقى عن تقديره لجامعة أمّ القرى، ممثّلةً بمديرها معالي الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل، وعميد كلّيّة اللغة العربيّة سعادة الدكتور يوسف السلمي،؛ لحسن استضافتها أعمالَ الملتقى التنسيقيّ، وعن شكره لأسرة الجامعة، كِفاءَ ما لقيه المشاركون من حفاوة وتكريم خلال مدّة انعقاد الملتقى.

       وشكر بني دومي لعمداء كلّيّات الآداب الأعضاء في اللجنة التنفيذيّة حرصهم على حضور الملتقى، متحمّلين عناء السفر وبعد المسافات. وأعرب عن شكره لاتّحاد الجامعات العربيّة؛ لدعمه المتواصل لشؤون الجمعيّة العلميّة، وحرصه على تقدّمها وازدهارها، وعن تقديره العميق لجهود المجلس الدوليّ للّغة العربيّة في تكريس مكانة اللغة العربيّة بين لغات العالم، ودعم أهداف الجمعيّة العلميّة لكلّيّات الآداب.

       وتحدّث بني دومي عن أهداف الجمعيّة، وعن سعيها إلى مدّ جسور التعاون بين كلّيّات الآداب في الجامعات العربيّة؛ للارتقاء بمستوى التعليم العالي في كلّيّات الآداب في جامعاتنا العربيّة، ودفع عجلة البحث العلميّ فيها.

       وقدّم بني دومي عددًا من الدروع التذكاريّة باسم الجمعيّة لكلّ من: معالي الأستاذ الدكتور عبد الله بن عمر بافيل، مدير جامعة أمّ القرى، وسعادة الدكتور يوسف السلمي عميد كلّيّة اللغة العربيّة، وسعادة الأستاذ الدكتور عبد الله القرني عميد الكلّيّة السابق؛ لجهوده المخلصة ومتابعاته الحثيثة لإقامة الملتقى. كما قدّم ميدالية تحمل شعار جامعة اليرموك للأساتذة المشاركين. وفي المقابل قدّم الدكتور يوسف السلمي شهادات شكر لأعضاء اللجنةالتنفيذيّة المشاركين في الملتقى

       وشارك في الملتقى أصحاب السعادة: الأستاذ الدكتور خميسي حميدي، الأمين العامّ المساعد لاتّحاد الجامعات العربيّة، والأستاذ الدكتور علي عبد الله الموسى، الأمين العامّ للمجلس الدوليّ للّغة العربيّة، والأستاذ الدكتورعبد الله القرني عميد كلّيّة اللغة العربيّة السابق في جامعة أمّ القرى، والأستاذ الدكتور محمّد القضاة عميد كلّيّة الآداب في الجامعة الأردنيّة، والأستاذ الدكتور رضا مرسي عميد كلّيّة الآداب في جامعة المنصورة، والأستاذ الدكتور حسين البهادلي عميد كلّيّة الآداب في الجامعة العراقيّة، والأستاذة الدكتورة سوزان القليني عميدة كلّيّة الآداب في جامعة عين شمس، والأستاذ الدكتور حسين الزيدانيّين عميد كلّيّة الآداب في جامعة الطفيلة التقنيّة، والدكتور يوسف السلمي، عميد كلّيّة اللغة العربيّة في جامعة أم القرى، والدكتور خالد بني دومي مدير تحرير مجلّة اتّحاد الجامعات العربيّة للآداب، ومقرّر الاجتماع.

       وعلى هامش الملتقى، زار أعضاء اللجنة التنفيذيّة كلّيّة اللغة العربيّة في جامعة أمّ القرى، بدعوة كريمة من عميد الكلّيّة، وتجوّلوا في مبنى الكلّيّة، واطّلعوا على مرافقها وقاعاتها ومكتبتها، وتعرّفوا إلى أقسامها وبرامجها وهيكلها التنظيميّ، وحضروا جانبًا من مناقشة علنيّة لإحدى رسائل الدراسات العليا تزامنت مع زيارتهم للكلّيّة.

       ونظّمت الكلّيّة بعد ذلك زيارة لأعضاء اللجنة التنفيذيّة إلى مجمّع كسوة الكعبة المشرَّفة، ثمّ إلى متحف الحرمين الشريفين بمكّة المكرّمة.